إسرائيل والأغوار بين المفهوم الأمني واستراتيجيات الضم

المنشورات
كانون الأول 15، 2012

يشهد العقد الأخير مراجعة إسرائيلية لبعض الفرضيات الأساسية المتعلقة بالأهمية الاستراتيجية لمنطقة الأغوار وعلاقتها بالأمن القومي الإسرائيلي. وقد شهد عام 2011 بالذات نقاشاً موسعًا في أروقة المؤسسة العسكرية والأمنية حول الأهمية الإستراتيجية لخطوط الرابع من حزيران 1967 ومركزيتها في ضمان أمن إسرائيل، وضرورة الاحتفاظ بالسيطرة الكاملة على منطقة الأغوار في إطار أي تسوية مستقبلية مع السلطة الفلسطينية.

Back to top